قيادي سلفي: الإخوان مأواهم السجون لتخليص البلاد والعباد من شرورهم
قيادي سلفي: الإخوان مأواهم السجون لتخليص البلاد والعباد من شرورهم
صرح سامح عبد الحميد، الداعية الإسلامية، إن حديث الناشط الإخواني محمود عاكف، عن ضرورة الترويج لأستاذية العالم من جديد، يدل على أن الإخوان يحتاجون إلى تأهيل نفسي للتعافي من حالة إنكار الواقع التي يُعانونها.

وتابع في تصريح خاص لـ«فيتو»: كيف يتكلم عن أستاذية العالم والإخوان فشلوا في كل شيء، حتى التصالح مع أنفسهم ولم احتوى الجماعة، مردفا: الإخوان منقسمون على أنفسهم، وبينهم حروب داخلية طاحنة، وانشقاقات ونشر فضائح وهدم لأنفسهم وللجماعة الإرهابية.

وأعلن: من يحرض على تخريب ، لا يصلح لأستاذية العالم، بل مأواهم السجون حتى يسلم من شرهم البلاد والعباد، خاصة بعدما تحولت الإخوان إلى جماعة بغيضة ومنبوذة وإرهابية.

وكان محمود عبد الله عاكف، الباحث الإخواني، المدير التنفيذي لمركز الدراسات الحضارية، الموالي لجماعة الإخوان الإرهابية، سخر من الدعوات المتزايدة للإخوان بإجراء مراجعات شاملة، مؤكدا أنها لا تحتاج إلى مراجعات كما يدعي البعض، بل إلى برامج عملية واضحة المعالم، تكون خطوة على طريق المشروع الكلي للجماعة بأستاذية العالم.

المصدر : بوابة فيتو