النائب نادر مصطفى: أرتفاع أسعار تذاكر شركة مترو الأنفاق لا توازى 10 دقائق بالتاكسى
النائب نادر مصطفى: أرتفاع أسعار تذاكر شركة مترو الأنفاق لا توازى 10 دقائق بالتاكسى

إضافة تعليق

أثبت العضو نادر مصطفى عضو مجلس الشعب، أنه من غير المنطقى الاستمرارية فى أسعار تذاكر المترو بالسعر القديم، متابعًا "لو تحدثنا بمعيار المسافة واختصار الوقت والكثافة العديدة التى يتحملها مترو الأنفاق، لا شك أن المترو يوفر علينا جميعًا الوقت والجهد والمال، ويعد المتنفس للمواطن فى ظل اختناقات مرورية وزحام شديد".

 

وأعلن مصطفى، فى تصريح لـ""، أنه إذا ما قارنّا أسعار المترو بالميكروباص أو المينى باص أو التاكس أو أتوبيس النقل العام، سنجد أن طبيعة الخدمة وكفاءاته تحكم بمراحل، ورغم ذلك نجد أن أسعار المترو متدنية مقارنة بأسعار وسائل المواصلات الأخرى.

 

وتابع عضو مجلس الشعب، أن استمرارية الوضع فى أسعار تذاكر المترو كما كانت قبل الزيادة الأخيرة تعنى أننا لا نعدل من الأوضاع إلا بوقوع كارثة، حيث لم يجد المترو نفقات الصيانة والتوسعات، موضحًا "أن الزيادة فيها منطق يتمثل فى أنه من غير المقبول أن يكون المشوار الذى نغير فيه كذا خط وتغيير اوضح الخطوط تساوى نفس تذكرة المحطة الواحدة".

 

واستطرد العضو نادر مصطفى، ما نطلبه الآن بعد الزيادة الجدية التسهيل على المواطنين فى المترو متسائلاً لماذا تحرم مناطق كاملة من المترو وهناك محطات قريبة منها، وعلى سبيل المثال منطقة مدينة نصر؟ ولماذا نترك الزحام بهذا الشكل فى وقت الذروة، وبالتالى يجب التوسعة فى المحطات.

 

 وأردف عضو مجلس الشعب، أنه مع أرتفاع أسعار تذاكر المترو سيظل أرخص بكثير من ركوب التاكسى ولو لمحطتين فقط، حيث إن الزيادة لا توازى 10 دقائق بالتاكسى، وفى الوقت نفسه المترو وسيلة تنقل أرقى وأسرع وأنظف من استقلال الميكروباص والأتوبيس.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع