عضو بالبرلمان: المجلس القومي للمرأة سبب تعطيل مناقشة قانون الأحوال الشخصية
عضو بالبرلمان: المجلس القومي للمرأة سبب تعطيل مناقشة قانون الأحوال الشخصية
أثبت الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس الشعب، صاحب مشروع قانون الأحوال الشخصية، أن المجلس القومي للمرأة يحاول منع مناقشة القانون، بحجة أن فيه ظلما للمرأة.

وعن صحة انحياز التشريع المرتقب للرجل على حساب المرأة، صرح العضو في تصريح خاص لـ«فيتو»: هذا الكلام غير حقيقي، مشيرا إلى أن مشروع القانون من شأنه الإعلاء من شأن حقوق الطفل، وتوفير وسائل حمايته ونشأته في أجواء أكثر استقرارا.

وأوضح فؤاد، أن المشروع الجديد ينظم كل الأحوال الشخصية، ويتناول كل ما يتعلق بتنظيم أمور الحياة الشخصية، بداية من الخطبة إلى الزواج وصولا إلى النفقات المالية، وترتيب الحقوق حال طلاق اوضح الزوجين.

ولفت عضو مجلس الشعب إلى أن الجهات المقرر مشاركتها في الحوار المجتمعي هم ممثلو الأزهر وأساتذة الجامعات من كليات الشريعة والقانون وأساتذة كلية الحقوق ومندوبون من وزارة العدل، والشئون الاجتماعية، ومجلس الأمومة والطفولة، والمجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، فضلا عن لجنتي حقوق الإنسان، والتضامن الاجتماعي، بالإضافة إلى بعض ممثلي دور الأيتام والملاجئ وذوي الاحتياجات الخاصة.

المصدر : بوابة فيتو