بعد رفع سعر تذكرة شركة مترو الأنفاق.. اقتصادي: يستهدف الحفاظ على المرفق الحيوي
بعد رفع سعر تذكرة شركة مترو الأنفاق.. اقتصادي: يستهدف الحفاظ على المرفق الحيوي

قررت وزارة النقل ممثلة في الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق، ابتداءً من صباح الجمعة الموافق 11/ 5/ 2018.

ومن المقرر أن يصبح سعر التذكرة لركوب مترو الأنفاق بمنطقة واحدة لعدد 9 محطات ثلاث جنيهات، وركوب منطقتين لعدد 16 محطة بخمس جنيهات وركوب 3 مناطق أكثر من 16 محطة بسبعة جنيهات، وركوب جميع المناطق لذوى الاحتياجات الخاصة بسعر التذكرة خمسون قرشا.

وتأتي الزيادات الجديدة، وفقًا للحكومة، في إطار تحقيق العدالة الاجتماعية واستكمالاً لخطط التطوير المنشودة لمستخدمي مترو الأنفاق وتطوير وتحديث أنظمة المترو، وللحفاظ على هذا المرفق الحيوي الذي يخدم ملايين المصريين يوميًا ولتقديم خدمة مميزة للركاب.

الدكتور مصطفى بدرة، أستاذ التمويل والاستثمار، صرح إن قرار رفع أسعار تذاكر المترو خطوة على الطريق الصحيح للإصلاح الاقتصادي المنشود، موضحًا أن النقل من خدمات التنمية المستدامة.

وأعلن بدرة في تصريحات لـ"الوطن" أن كل خدمة تقدمها الحكومة، تتوازن مع القيمة المالية المدفوعة مقابل تقديمها، مشددًا على أن خدمة النقل من الخدمات الاستراتيجية التي يقاس عليها جزء من أركان الدولة، لذلك لابد من تحسين الخدمة بما يتوازن مع رفع الأسعار.

وأكد الخبير الاقتصادي أن قرار أرتفاع أسعار المترو تأخر كثيرا، موضحًا أن الحكومة تدفع ثمن التأخير حاليًا، برفع السعر بشكل غير تدريجي، فالزيادة لو حدثت منذ عام، على سبيل المثال، كانت ستحدث بشكل تدريجي لا يشعر به المواطن.

وأردف بدرة أن الارتقاء بالخدمة، عن طريق استمرارها بشكل جيد، وتحسين سرعة القطارات، وزيادة عددها، لابد أن يقترن بزيادة الأسعار.

وتابع أستاذ التمويل أن هيئة المترو تتكبد خسائر كبيرة منذ عام 2011، مشيرًا إلى أن الزيادة الجديدة ستغطي عجز مصاريف الصيانة والعمرات والتجديدات، الأمر الذي يعاون في تحسين وتطوير الخدمة.

المصدر : الوطن