اشتعال الأشتباكات بين قيادات جماعة الإخوان.. وتليمة يهدد بكشف «الفضائح المستورة»
اشتعال الأشتباكات بين قيادات جماعة الإخوان.. وتليمة يهدد بكشف «الفضائح المستورة»

جدد عصام تليمة مدير مكتب القرضاوي سابقا هجومه على قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وعلى رأسهم محمود حسين، الأمين العام للجماعة، والهارب خارج ، بعد قيام عدد من قيادات الجماعة بتكذيب ما أعلن عنه تليمة عن لقاءات العلماء حول الحل اوضح الأطراف المتنازعة فى الجماعة الإرهابية، قائلًا إنه يملك الكثير من الفضائح سيتم الإفصاح عنها خلال أيام.

وأعلن تليمة في بيان له نشره أمس الثلاثاء عبر صفحتة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «فوجئت ببيان للجنة مزعومة يطلق عليها (لجنة العلماء) يكذب ما رويته عن لقاء وجهد للعلماء للإصلاح اوضح أطراف الجماعة، وبلغ بهم الجبن عدم ذكر أى وصف لها، ردى عليها سهل جدا، لقد امتلكت الشجاعة وكتبت مقالا باسمى، قرأه كثير من الناس، ويعرف أن كاتبه عصام تليمة، أما بيان لجنة محمود حسين ومحمد عبد الوهاب الذى وضعوا عليه اسم لجنة علماء، فأريد منهم أن يمتلكوا الشجاعة ويكتبوا اسم هؤلاء العلماء؟ أو توقيعاتهم، أو صفة هذه اللجنة، لجنة علماء فين؟ فى أى جماعة؟ مين رئيسها، إيه مهامها؟».

وتابع تليمة: «أدعو هذه اللجنة الوهمية ببيانها الكذوب، إلى المواجهة المباشرة، بعمل بث مباشر مشترك، أو من ينوب عنهم، وجها لوجه، ونذكر الحقائق وبالأسماء كاملة، ويعرف الناس من منا الكذاب؟ ومن منا كان ولا يزال عبدا لتحزبات ومصالح شخصية، متسترا مرة باسم الدعوة، ومرة باسم العلم».

وصرح تليمة: «آن الأوان للكشف عنها بالتفصيل، وسأمهل هؤلاء يومين لهذا الأمر، وبعدها أنا في حل من أن أذكر كل التفاصيل بالأسماء والتوقيت، بكل أمانة ما لي وما علي، بما في ذلك شهادتي على أشخاص بسببهم ضاعت جهود وحقوق الكثيرين، ولا يزالون في مواقع ومسئوليات ولا يعلم الناس عنهم كم الخراب الذي لحق بالعمل بسببهم، وحديثي سيكون بالتاريخ والاسم والحادثة بكل تفاصيلها، وليتحمل كل شخص نتيجة رأيه، وأدعو كل من كان معنا في جهد العلماء فى هذا العمل للإدلاء بشهادته، وألا يكون ممن يكتمون الشهادة».

واستطرد تليمة: «مش عارف إيه مزاج بعض الفسدة الذين لا يمارسون كذبهم إلا فى أيام صالحة ففى ليلة النصف من شعبان يخرج بعض الكذبة ممن أطلقوا عليه لجنة العلماء بيانا ملأوه بالكذب والتى لا يغفر الله فى هذه الليلة لمشرك أو مشاحن فهل يغفر الله فيها لكذوب؟ ومن قبل زوروا جلسة مجلس شورى فى رمضان والله لا يقبل عبادة شاهد الزور؟ ما أجرأكم على الله وما أحلمه عليكم وعلى كذبكم».

ونشر تليمة مقالا هاجم فيه قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وذكر لقاءات سرية تمت في الخفاء لمحاولة صلح اوضح الجبهتين المتنازعتين داخل التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية.

وأصدرت "لجنة علماء جماعة الإخوان" (الإرهابية)، بيانا للرد على ما أتي بمقال عصام تليمة مدير مكتب القرضاوي سابقا، أثبتت فيه تأويله لأحداث وأفعال لم تحدث من الأساس. 

وصرح البيان: «أنت نوهت كلاما للقاءات لم يحضرها أكثر من شخصين، إذن أنت لم تسمع نفسك ولكن سمعت عن آخرين وهو كلام لا يمت للحقيقة والواقع بصلة، وما فعلته لا يليق سوى بالمغمورين الذين يتعمدون الإثارة ويختلقون الأخبار من أجل الظهور». 

وأشار البيان إلى أن عصام تليمة ومعه عدد من القيادات الإخوانية خرجوا من الجماعة ولا حق لهم الكلام باسمها أو الحديث عن أخبارها، ونطالب عصام تليمة بالكف عن الكتابة والتهليل دون سند واضح». 

المصدر : التحرير الإخبـاري