«الصحة»: تحقيق عاجل لاسترداد حق مدير مستشفى هليوبولس المعتدى عليه
«الصحة»: تحقيق عاجل لاسترداد حق مدير مستشفى هليوبولس المعتدى عليه
أعلـن الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، عن استياءه من واقعة الاعتداء بالضرب على الدكتور طارق شوقي، مدير مستشفى هليوبولس، خلال تأدية عمله، قائلًا: «إحنا في دولة يحكمها القانون، وليس دولة بلطجة».

وأعلن «مجاهد»، في مكالمة هاتفية ببرنامج «العاشرة مساء»، المذاع عبر قـنـاة «دريم»، مع الإعلامي وائل الإبراشي، مساء الأحد، أنه سيتم تقديم بلاغ للنائب العام عقب التصريحات التي أدلى بها زوج الممرضة في البرنامج، بشأن صلة القرابة التي تجمع اوضح وزير الصحة والدكتور المعتدى عليه، مؤكدًا على أن الوزارة تجري تحقيقًا عاجلًا لاسترداد حق مدير مستشفى هليوبولس المعتدى عليه، ومسؤولة عن حقوق جميع العاملين بها.

وأوضح أن الدكتور أحمد عماد الدين امر بفتح تحقيق عاجل بشأن اعتداء التمريض على مريض بأحد المستشفيات في الغربية، متابعًا أن الوزارة لا تقبل بالتعدي على حقوق الأطباء أو المرضى، وتحرص على تطبيق القانون.

وتابع أن وزارة الصحة تتواصل مع وزارة الداخلية بشأن إعادة فتح التحقيق مرة أخرى في واقعة الاعتداء على مدير مستشفى هليوبولس.

واستقبل الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، أمس السبت، الدكتور مصطفي شكري، مدير مستشفى هليوبوليس، بعد الاعتداء عليه، وصفعه على وجهه من قبل زوج ممرضة بمصعد المستشفى، لرفضه إجازة «غير وجوبية» لها، يوم الخميس الماضي، وأمر بالتحقيق العاجل في الواقعة.

المصدر : بوابة الشروق