صالح يعلق على قرار إنهاء تكليفه رئيسا لتحرير المصري الْيَوْمُ
صالح يعلق على قرار إنهاء تكليفه رئيسا لتحرير المصري الْيَوْمُ

كتب: محمد عودة وأحمد سعيد حسانين

في أول تعليق له، على قرار مؤسسة المصري اليوم بإنهاء تكليفه كرئيس لتحرير الجريدة، على أن يستمر كاتبًا رئيسيًا للرأى مع الاحتفاظ بدرجته المالية، أثبت محمد السيد صالح، انتهاء علاقته فعليًا بمنصب رئيس تخليص جريدة المصري اليوم.

وصرح صالح في منشور له على حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «للتوضيح وردًا على استفسارات الأصدقاء والزملاء، انتهت فعليًا علاقتى بمنصب رئيس تخليص المصري اليوم، هذه هى رغبتي وقد نقلتها للإدارة قبل ثلاثة أيام تقريبًا، ستبقى الجريدة بيتى الكبير، فيها عشت أحلى أيام عمرى، تعلمت من شبابها ومخضرميها أكثر مما تعلمت فى الجامعة، فيها أصدقاء عمرى فى كل الأقسام ومن كل الأعمار، سأبقى كاتبًا فيها مادام فى الأجواء قدر من الهواء النقى، فخور بكل ما أنتجت وما أنتج زملائى معى، فخور بـ14 عامًا عملت بها هنا، فخور بـ1000 مانشيت وأنا رئيس للتحرير».

a250e233b5.jpg

وكانت إدارة مؤسسة المصري اليوم، قد قررت إنهاء تكليف محمد السيد صالح، رئيس تخليص الجريدة، وجاء فى القرار الذي وقعه الدكتور عبد المنعم السعيد، رئيس مجلس الإدارة، وعبد اللطيف المناوي، العضو المنتدب : «تقرر إنهاء تكليف محمد السيد صالح كرئيس لتحرير المصري اليوم، على أن يستمر كاتبًا رئيسيًا للرأي في الجريدة، مع احتفاظه بدرجته المالية الحالية، اعتبارًا من 4 أبريل 2018، وتتمنى إدارة المؤسسة التوفيق والنجاح للأستاذ محمد السيد صالح فى خطواته المهنية القادمة».

قرار المصري اليوم

المصدر : التحرير الإخبـاري