حبس صاحب معمل تفريخ دواجن قتل شابا لخلافات بينهما في البحيرة
حبس صاحب معمل تفريخ دواجن قتل شابا لخلافات بينهما في البحيرة

أمر أحمد شكر وكيل نيابة بندر دمنهور، بإشراف المستشار عبدالرحمن الشهاوي، رئيس النيابة، بحبس صاحب معمل تفريخ دواجن بدمنهور، 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيق، لاتهامه بقتل شاب من سلاحه المرخص "طبنجة"، بسبب مشادة كلامية بينهما تطورت لمشاجرة بسبب خلافات على ضمان 20 ألف جنيه باقي ثمن شراء سيارة لشقيق المجني عليه السائق.

كما أمرت النيابة بانتداب الطبيب الشرعي، لتشريح الجثة لبيان ما بها من إصابات وسببها وكيفية حدوثها والأداة المستخدمة والتصريح بالدفن عقب ذلك، وإرسال السلاح المضبوط والفوارغ لمصلحة الأدلة الجنائية لبيان ما إذا كان هو الأداة المستخدمة في الجريمة من عدمه وتحليل آثار الدماء الموجودة عليه بمعرفة الطب الشرعي، وسرعة إجراء التحريات حول الواقعة وظروفها وملابساتها والسلاح المستخدم.

وكان شاب بدمنهور، لقي مصرعه متأثرا بإصابته بطلق ناري، من صاحب معمل تفريخ مزرعة دواجن، لخلافات بينهما، وتلقى اللواء علاء عبدالفتاح مدير الأمن، إخطارا من اللواء محمد أنور هندي، مدير إدارة البحث الجنائي، بتلقي مأمور قسم شرطة دمنهور، بلاغا من الأهالي بحدوث مشاجرة اوضح مجموعة من الأشخاص أمام الكوبرى العلوي، وإطلاق عيار ناري، ما أدى لمقتل شاب في الحال.

وانتقل ضباط مباحث قسم شرطة دمنهور برئاسة المقدم حسن قاسم رئيس المباحث، لمكان الواقعة، وتبين حدوث مشاجرة اوضح "رضا .ا"، صاحب معمل تفريخ مزرعة دواجن، طرف أول، و"عمرو .ا"، 27 سنة وشقيقه و"محمد .ا" 30 سنة سائق، طرف ثان، وجميعهم مقيمين بدائرة المركز.

ودلت التحريات وجود خلافات بينهما على ضمانة المتهم مبلغ 17 ألف جنيه باقى شراء سيارة لشقيق المجني عليه ومماطلته في السداد من شهر نوفمبر الماضي، وأنهما تقابلا أمام الكوبري العلوي وحدثت مشادة كلامية بينهما، تطورت للتشاجر فأخرج المتهم سلاحه المرخص من سيارته وأطلق عيارا ناريا استقر في رأس المجني عليه، ما أدى لوفاته في الحال.

وألقى ضباط المباحث، القبض على المتهم وتم إرسال الجثة لمشرحة المستشفى التعليمي، وتحرر المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة.

المصدر : الوطن