وزير الثقافة: أخشى على مصــر من الفساد لا الإرهاب
وزير الثقافة: أخشى على مصــر من الفساد لا الإرهاب

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صرح الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة، مساء الخميس، إنه ليس خائفا على من الإرهاب والتطرف، أنا أخشى عليها من الفساد، مؤكدًا أن مقابلة الإرهاب لم تعتبر تتوقف على الدولة وإنما المواطن أيضا، لافتًا إلى أن حادث حلوان الأخير أثبت أن المصريين مسلمون ومسيحيون يواجهون الإرهاب، مؤكداً أن ما حدث في مجابهة الحادث، دل على وجود الوعي لدى المواطن،

وأكد في أولى جلسات الصالون الثقافي بجريدة الجمهورية لمناقشة كتاب الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بعنوان «داعش والإخوان والتآمر على القدس»، على أهمية الدفاع عن هوية الدولة وأن تبقى مصر هي مصر لأنها غير قابلة لأن تكون غير ذلك، لافتا إلى أن «مصريتنا ليست موضوع للمفاضلة أو المسائلة أو شك فنحن مصريون أولاً وثانياً وعاشرا منذ أكثر من 9000 عام طبقا للتاريخ المعلوم إلى الآن».

وأعلن «النمنم» أن حسن البنا في الأربعينيات تحدث عن دار الإسلام ولم يتحدث عن الوطن، وكذلك سيد قطب عام 1951، الذي صرح إن الوطن ما هو إلا حفنة من طين عفن، والمسألة مستمرة إلى الآن.

واستكمل: «ليس أمامنا سوي النجاح ودحر الإرهاب والعمل على مقاومة الفساد والترهل الإداري، وأن نقيم تنمية بشرية وإنسانية مستديمة، وبناء مؤسسات الدولة، وأن نعيد الاعتبار للدولة الوطنية ببناء الوطن وترسيخ مفهوم الوطنية»، مشيراً إلى أن «داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية هي نتاج الفكر الإخواني».

كما أثبت الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن واجب الوقت على العلماء والمثقفين دعم صمود الدولة الوطنية وفي كل المراحل التاريخية الصعبة التي حققت فيها أمتنا جوانب الانتصار حتى في أيام التتار وصلاح الدين كان هناك خلف القيادة السياسية زعامة دينية وفكرية واعية تعرف معنى الدولة الوطنية.

واستكمل وزير الأوقاف أن جزءا كبيرًا مما يناقشه كتاب «داعش والإخوان والتآمر على القدس» أن الجماعات الإرهابية تبني فلسفتها على هدم الدولة الوطنية، مؤكداً أن كل من يدعم صمود وقوة الدولة المصرية الوطنية هو جزء من عقيدتنا، وكل ما يؤدي إلى زعزعة الدولة وعدم استقرارها والنيل منها فهو جزء لا يتجزأ مما يتناقض مع الدين والقيم والوطنية.

المصدر : المصرى اليوم