حركة الجهاد: قرار أمريكا عن القدس "إعلان حرب"
حركة الجهاد: قرار أمريكا عن القدس "إعلان حرب"

اعتبر زياد النخالة، نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامى، أن إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بأن القدس عاصمة لإسرائيل، هو إعلان حرب.

وصرح النخالة فى تصريحات تليفزيونية، إن هذا اليوم الذى يعلن فيه ترامب عذا القرار، فهو يوم للوحدة فى مقابلة العدوان الواضح والذى لا لبس فيه على فلسطين ومقدسات الأمة.

وأعلن نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامى، أن هذا اليوم هو يوم حداد للأمة ويجب النهوض لمواجهة الاستكبار الأمريكى.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اقر رسميًا مساء اليوم، بأن القدس عاصمة لإسرائيل، وطالب وزارة الخارجية الأمريكية لنقل سفارتها إليها.

ويتوقع أن تؤجج تلك الخطوة التوتر  والاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط، وتثير غضب العالمين العربي والإسلامي، بالنظر إلى أن المجتمع الدولي لا يعترف بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كما أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود ما قبل الخامس من يونيو 1967.

 

المصدر : الحكاية