منتدى شباب جامعة قناة السويس لمناهضة العنف ضد المرأة يوصى بتجريم ختان الإناث
منتدى شباب جامعة قناة السويس لمناهضة العنف ضد المرأة يوصى بتجريم ختان الإناث

طالب منتدى شباب جامعة فضـائية السويس لمناهضة العنف ضد المرأة بتجريم ختان الإناث وإنشاء مكتبات بالأحياء الشعبية ،أتي ذلك خلل الجلسة الختامية التى تمت مساء اليوم ضمن حملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة ،تحت رعاية الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة فضـائية السويس، والدكتور طارق راشد رحمى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة، و ماجدة النويشى مقرر المجلس القومى للمرأة بالإسماعيلية، وبإشراف الإدارة العامة لرعاية الشباب برئاسة طارق عجيبة مديرعام الإدارة، و مروة عدلي مدير النشاط الثقافى و الإعلامي برعاية الشباب.

وأدار المنتدى بجلساته الثلاث - شباب و طلبة و طالبات جامعة فضـائية السويس محاورين أعضاء المجلس القومى للمرأة، والذين شاركوهم الرأي فى أهمية مشاركة شباب الجامعة فى حملات التوعية ضد العادات والتقاليد الخاطئة.

وقالت عبير فايز عضو المجلس القومى للمرأة، أن المجلس لة دور فى محاربة ظاهرة الزواج المبكر، من خلال حملات توعية بالتعاون مع المجلس القومى للسكان، ومع وزارة الصحة، خاصة فى القطاع الريفى وأهمية مشاركة شباب جامعة فضـائية السويس فى مثل هذه الحملات التوعوية.

و أشاد الدكتور طارق راشد رحمى نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم و الطلاب بالطلاب وإدارتهم الناجحة للمنتدى مما يكسب شباب الجامعة الثقة فى النفس، مشيرا لمشكلة مهمة تحكم مشكلة أمية التعليم وهى مشكلة الأمية الثقافية،حيث أصبح غياب الثقافة لدى كثير من الخريجين والطلاب يمثل مشكلة أكبر، ومن هنا يأتى دور جامعة فضـائية السويس من خلال مركز تنمية الموارد البشرية، و دوره فى تأهيل الطلاب الذين يشاركون فى حملات التوعية المنتظرة لتصحيح المفاهيم والعادات الخاطئة المتأصلة منذ القدم

وأكد نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، على أن ذلك يتأتى بالتعرف على خصائص السكان المخاطبين بالرسالة وتوصيلها للفئات المتنوعة من أفراد وأسر المجتمع وفق ثقافة البيئة والمنطقة التى ينتمون إليها فأهل القرى غير المدن و المجتمع الصناعى غيرالتجارى فلكل آلية فى التعامل، وعلى شبابنا أن يضعوا أيديهم عليها قبل تجربة تجديد المفاهيم و العادات الخاطئة.

ثم اختتمت جلسات المنتدى بعدة توصيات ،وهى إنشاء مكتبات لتعليم و تثقيف الشباب فى الأحياء الشعبية بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة وتجريم ختان الإناث ، ومنح الأرملة معاشاعند الزواج منعا للزواج العرفى،وتنظيم زيارات عديدة للمجلس القومى، وتأهيل المجموعات الشبابية التى تتوجه للقرى للتوعية وحملات التوعية لطلاب الثانوية العامة والجامعات حيث ينتشرالزواج العرفى فى المرحلة العمرية ما اوضح 18-25 سنة ،وتوعية أولياء الأمور لزرع القيم و المبادئ الأصيلة بالأبناء وعقد المنتدى بشكل دورى مرة كل ستة أشهر، والتوصية لدى وزارة التعليم العالى بتعميق و تأصيل الوطنية داخل شبابنا.

و حث الدكتور طارق راشد فى ختام التوصيات ،بإعداد مبادرة بهذه التوصيات تسجل باسم شباب جامعة فضـائية السويس، ويتم تقديمها وعرضها خلال مؤتمر الشباب الرئاسي القادم او بعد القادم.

 

 

المصدر : اليوم السابع