نتنياهو يستغل "قرار الرئيس الأمريكي"
نتنياهو يستغل "قرار الرئيس الأمريكي"

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء دول العالم بنقل سفاراتهم إلى القدس بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القيام بهذه الخطوة.

وصرح نتنياهو إن أي اتفاق سلام اوضح إسرائيل وفلسطين يجب أن يتضمن القدس عاصمة للدولة العبرية، وفق تعبيره.

وأعلن دونالد ترامب،الأربعاء، اعتراف الولايات المتحدة بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، وكلف وزارة الخارجية الأمريكية بالعمل على إرسال السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وطالب الرئيس الأمريكي زعماء المنطقة السياسيين والدينيين المسيحيين والمسلمين أن ينضموا إلى الولايات المتحدة في مساعيها "نحو عملية السلام".

وأعلن ترامب في حديثه أنه: "يجب أن تكون السفارة الجديدة مؤشرا مهما للسلام وأود إيضاح أن القرار لا يعني على الطلاق الابتعاد عن تحقيق السلام، ونسعى إلى صفقة تحقق الكثير للإسرائيليين".

وصرح: "السجل واضح بعد 20 عاما من التأجيل ، لم نقترب من عملية سلمية اوضح إسرائيل والفلسطينيين، من الخطا أن نفترض أن استخدام نفس لمعادلة سينفذ الوضع. الرؤساء السابقون كانوا قد تعهدوا في حملاتهم بنقل السفارة ولم يفوا بوعدهم اليوم أفي بالوعد".

ومن المحتمل أن تؤجج تلك الخطوة من ترامب التوتر والاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط، وتثير غضب العالمين العربي والإسلامي بالنظر إلى أن المجتمع الدولي لا يعترف بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ومسيحية ويهودية مقدسة، كما أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليا على أساس حدود ما قبل الخامس من يونيو 1967.

المصدر : الحكاية