المصرى المصاب بالكويت: ليس هناك تقصير من السفارة والوزيرة تحدثت مع زوجتى
المصرى المصاب بالكويت: ليس هناك تقصير من السفارة والوزيرة تحدثت مع زوجتى

صرح وحيد الرفاعى، المواطن المصرى الذى تعرض للضرب فى دولة الكويت، إنه لم يكن هناك أى تقصير سواء من السفارة أو القنصلية المصرية أو وزارة الداخلية الكويتية، مشيرا أنه يعمل فى الكويت لأكثر من 10 سنوات لم يصادف أى واقعة مماثلة، وأن الشخص الذى اعتدى عليه لا يعبر عن ثقافة الشعب الكويتى.

ونشر محمود عشيش، منسق حملة اعفاء جمركي بدولة الكويت، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، لقاء مع وحيد الرفاعى من داخل إحدى المستشفيات التى يتلقى فيها العلاج.

وأعلن وحيد:"أحب أن أطمئن الجميع الحمد الله أنا بخير وروحت العناية وبقيت كويس، وأعمل فى دولة الكويت منذ 10 سنوات لم أواجه أى مشكلة مماثلة، وذلك الشخص غير بشرى بالمرة".

وتابع:"ليس هناك أى تقصير سواء من الداخلية أو السفارة أو القنصلية المصرية بدولة الكويت، حتى المرضى الكويتيون فى المستشفى تعاطفوا معى، والشخص المعتدى لا يعبر عن ثقافة الشعب الكويتى، والسيدة نبيلة مكرم تحدثت مع زوجتى وربنا يبارك فيهم".

وصرح وحيد الرفاعى:"القنصل العام والسفير كانوا عندنا منذ الساعة 2 ليلاً من أوائل الناس التى جاءت لزيارتى والحق يقال، ليس هناك تقصير من الداخلية الكويتية،  وهم يعتبرون أن ذلك الشخض غير إنسانى، وجاء لى رئيس المخفر والمسئولين".

من جانبها، طمأنت ميرفت زوجة الشاب المصاب، الجميع علي صحته، قائلة:"أحب أن أطمئن الجميع أن زوجى بخير الآن، وتواصلت معى السفارة ووزيرة الهجرة، وهناك لقاء لى معها غدا، وسوف تتابع الموضوع وكل حقوقه والضمانات، وفريق البحث متابع باهتمام وجدية".

 

المصدر : اليوم السابع