خالد علي يعلن موعد حسم قرار ترشحه للرئاسة
خالد علي يعلن موعد حسم قرار ترشحه للرئاسة

صرح المحامي الحقوقي خالد علي إن قرار ترشحه لانتخابات الرئاسة المقرر لها منتصف العام القادم، سيُحسم خلال الساعات القادمة، والإعلان عنه في مؤتمر صحفي بمقر حزب الدستور، الإثنين القادم.

وكتب علي، في تدوينة على صفحته الشخصية بموقع «فيس بوك»، مساء الجمعة: «الموقف من خوض الانتخابات الرئاسية من عدمه، لم يُحسم بعد، وسوف تحسم الحملة قرارها النهائي خلال الساعات القادمة، على أن يعلن هذا الموقف في مؤتمر صحفي يستضيفه حزب الدستور يوم الإثنين القادم، في الساعة الخامسة عصراً».

وأعلن: «كل ما تردد من أخبار أو تصريحات صحفية حول التوافق مع القوى السياسية أو الشخصيات العامة حملت صياغات وتوصيفات بعضها غير دقيق، وبعضها غير صحيح بالمرة، فخلال الفترة الماضية، ونحن نخوض نقاشات مطولة حول الترشح للرئاسة، وكان لزاما علينا أن نتواصل مع القوى المدنية، لاستطلاع مواقفها ورأيها حول خوض المعركة الانتخابية، علما بأن الأمر حتى الآن يدور في إطار هذه المشاورات ويظل أمر تأييد مرشح أو آخر مرهونا بكل حزب وتيار والمناقشات الداخلية اوضح أعضائه».

وتابع: «سنقوم خلال الساعات القادمة، بإصدار بيان حول مؤتمر الإثنين وتفاصيله، علما بأننا نرحب بكافة المواقف، وكل الخطوات التي تستهدف الخروج من الوضع البائس الذي أسس له النظام الحالي».

علي الجانب الاخر، صرح خالد داوود، رئيس حزب الدستور، إن «علي» طلب منه عقد مؤتمر صحفي في مقر الحزب لإعلان ترشحه للرئاسة، وأن الحزب وافق على استضافة المرشح الرئاسي المحتمل لعقد المؤتمر الصحفي.

وأعلن «داوود»، لـ«المصري اليوم» أن الحزب وافق على إعلان ترشح خالد على من مقره، في ضوء ما تعرض له المرشح الرئاسي السابق، من مضايقات لعقد المؤتمر الصحفي في أياً من النقابات أو الفنادق والتي رفضت استضافته، لهذا طلب استضافته في الحزب.

وأوضح رئيس حزب الدستور، أن «علي» كان له دور تاريخي في قضية تيران وصنافير، وقضايا وطنية أخرى، تستوجب قبول طلبه بعقد مؤتمره في الحزب، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن حزبه «الدستور» مجرد مستضيف للمؤتمر، ولم يتخذ الحزب قراراً بدعمه في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأشار «داوود»، إلى أن العضو السابق محمد أنور السادات طلب عقد لقاء مع أعضاء الحزب الأسبوع القادم، بشأن ترشحه للرئاسة أيضاً لكنه لم يقرر بعد خوض الانتخابات الرئاسية من عدمه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم