أسرة شابين من المنيا مختطفين بليبيا يناشدون الخارجية بإعادتهما
أسرة شابين من المنيا مختطفين بليبيا يناشدون الخارجية بإعادتهما
طالبت أسرة شابين تم خطفهما في ليبيا بتدخل وزارة الخارجية للتدخل لإعادتهما ، وذلك بسبب خلافات اوضح عمال مصريين كانت تجمعهم شراكة علي مخبز وتدخل علي أثر ذلك مواطنون ليبيون .

صرح حسين أحمد حسين، إن شقيقه حمدي 26 سنه، من قرية الشيخ مسعود بمركز العدوة في المنيا، كان على مدار العام ونصف يتواصل معنا، لكن منذ نحو شهر تقريبًا إنقطاع أخباره وفوجئنا بشريكه طه مبروك، يخبرنا أن سيارة تحمل 4 ليبين مسلحين هاجمتهم في ساعة متأخرة من الليل، داخل محل سكنهم المتواجد أعلى المخبز الذي يعملون فيه، وأجبروهما على استقلال السيارة تحت انذار السلاح، وأنه الوحيد نجح من الهرب منهم وأخبرنا بالواقعة.

وصرح والد حمدي، أن سبب خطف نجله وأحد زملائه في ليبيا خلافات مع شريكهما من محافظة الشرقية، يدعي مصطفى-ح، وشهرته سيد-ا، بسبب ضبطه خلال سرقته للمخبز وتسليمه إلى الشرطة الليبية، موضحًا أنه اتفق مع المسلحين الليبين على خطف نجلي وشريكه من القرية، وذهبوا بهما إلى مكان غير معلوم، منوهًا أن نجله يتوسط أبنائه الـ 8 بينهم 5 فتيات

وأعلن عيد مبروك عبد الرازق، المسلحين خطفوا شقيقي فولي 19 عامًا، وحاولوا خطف شقيقي طه 22 عامًا، وتمكن الثاني من الهرب، وبعد فشل المحاولات مع أهالي شريكهما ابن محافظة الشرقية، لجأوا إلى أحد المراكز الحقوقية لمطالبة الخارجية بالتدخل، خاصة بعد أن علموا أن أبنائهما يتعرضان لتعذيب.

المصدر : صدي البلد