أسرة «الحايس»: عشنا أيامًا صعبة انقلبت إلى فرحة لا يمكن وصفها
أسرة «الحايس»: عشنا أيامًا صعبة انقلبت إلى فرحة لا يمكن وصفها

شاركت كاميرا «مساء dmc»، أسرة النقيب محمد الحايس الذي حررته القوات المسلحة من قبضة الإرهابيين، منذ أحداث الواحات الإرهابية، لترصد فرحة أقاربه بعودة ابنها.

وأعربت أسرة النقيب العائد في بث مباشر مع الإعلامي أسامة كمال، عن سعادتها البالغة، إذ صرح عمه محمود: «عشنا أياما صعبة للغاية خلال الـ 13 يوما الماضية، وتعرضنا لضغط شديد نتيجة لكثرة الشائعات حول مصير محمد».

وأعلن عم النقيب «الحايس»: «كلنا فخر بالجيش والشرطة المصرية، والحمد لله على عودة محمد، ونشكر الرئيس أنه وفى بوعده وأعاد لنا ابننا».

وتابع: «ربنا يخلى الرئيس المصرى ويقويه على القضاء على الإرهاب، ولن ننسى من قدموا تضحيات بحياتهم مع ابننا محمد الحايس»، مؤكدًا أن رجوع البطل محمد فرحة كبيرة لكل المصريين».

من جانبها، صرحت عمة النقيب الحايس:«شفنا أوقات صعبة للغاية لا يمكن وصفها، وانقلبت بفضل الله ثم جيشنا الباسل بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى فرحة لا يمكن وصفها، فالرئيس أوفى بوعده لنا وأعاد لنا الحياة بعودة ابننا محمد».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم